المدونة

admin
24/11/2018
العمل عبر الإنترنت لا توجد تعليقات

العمل عبر الإنترنت.. منصات عربية رائدة

راجت في الآونة الأخيرة عدة منصات عربية رائدة، ساهمت في مجملها في تخفيف وطأة البطالة لدى عديد من الشباب العربي الذي لم يجد له موطىء قدم في سوق العمل على الأرض، فكان أن وجد عبر هذه المنصات سوقاً مفتوحة يطوّر عبرها مهاراته، ويبني اسماً ويكسب كثيراً من المال، ربما أكثر ممّا لو كان موظفاً لدى شركة حكومية أو خاصة في بلده.

تكمن أهمية هذه المنصات في أنها تترك الباب مفتوحاً لعدد كبير من الخيارات؛ فالهواة يمكنهم عبرها أن يصبحوا محترفين، والعاطلون أصحابَ عمل، كما تشكل مصدر رزق إضافيّ لمن يجد في وقته وهمته القدرة على العمل في وظيفة افتراضية إضافة إلى عمله الأصلي.

والمؤمنون بالعمل الحر، القائم على فلسفة “لا عطالة”، وجدوا في هذه المنصات ساحة لإثبات الذات وبناء هوية واسم كبير، فضلاً عن كسب آلاف الدولارات شهرياً.

المستقلون الذين يعملون عبر الإنترنت لا يحتاجون لرأس مال للبدء، كل ما عليهم فعله هو طرح أنفسهم ومهاراتهم وعرض بعض أعمالهم السابقة، كما أنهم غير مقيدين بشكل حاسم بالوقت، وهي أمور جعلت العمل عبر الإنترنت من المنزل أمراً مهماً لكثير من الموهوبين في المنطقة.

وبالنسبة لأصحاب المشاريع، الذين يبحثون عمّن ينفذ لهم مشاريعهم أو أجزاء منها بشكل سهل وسريع ورخيص ومن غير ارتباط وظيفي؛ فإنه سيجد في هذه المواقع نجدته وضالته.

وتتنوع مجالات العمل الحر عبر الإنترنت، لتصل إلى كم هائل من الأعمال؛ كالترجمة والتصميم وهما الأكثر شعبية، بالإضافة إلى البرمجة وإنشاء مواقع إنترنت، والتعليم والتسويق وتقديم الاستشارات والتدريب وتصميم وتطوير تطبيقات الهواتف الذكية، وتفريغ وإدخال البيانات، وتحت كل واحدة من هذه الكلمات تقبع قائمة طويلة من التصنيفات الفرعية؛ فعندما نتحدث عن الترجمة على سبيل المثال، فإننا نعني ترجمة النصوص من مقالات وأبحاث وكتب وترجمة المقاطع المصورة (فيديو) والأفلام والمسلسلات، من وإلى لغات كثيرة منها العربية.

وفي هذا التقرير، نستعرض بعض منصات للعمل الحر يمكن لكل الموهوبين وأصحاب المهن والمهارات أينما كانوا في العالم العربي، نساءً ورجالاً، التسجيل فيها ببساطة والبدء بالعمل عبرها، بعضها مفتوح لمختلف المهن القابلة للعمل عن بعد، وبعضها الآخر محصور بتخصص معين مثل التصميم أو الترجمة.

– موقع المستقل almostakl.com

منصة عربية سهلة الاستخدام، تجمع “المستقلين” الذين يعملون بشكل حر، مع أصحاب المشاريع، وكمثال: إذا كنت تريد برمجة موقع، أو ترجمة مقال، أو تصميم دعاية، أو منتَجَة فيديو، أو غير ذلك، فيمكنك ببساطة التوجه للموقع، وفتح مشروع جديد وتوضيح ما تريد بالضبط، مع تحديد ميزانيتك، والوقت المطلوب خلاله إنجاز العمل، وإذا كنت مبرمجاً أو مصمماً أو مترجماً أو خبيراً بمونتاج الفيديو، فلم لا تسارع بتقديم عرضك لعل صاحب المشروع يختارك؟

الأمور في “موقع المستقل” مفتوحة، مهما كان ما تريد فستجد موهوباً يقوم بعمله.

– نبّش nabbesh.com

منصة موجهة للمنطقة تضم أكثر من 30.000 من الشباب الموهوبين من الجنسين، تفتقد أجزاء عديدة من واجهتها للغة العربية، على أنها تعتبر من أفضل المنصات لكونها تقدم تصوراً واضحاً لعمل المستقلين، وفي “نبّش”، يستطيع الباحثون عن موظفين ماهرين لتنفيذ أعمالهم إيجادهم بسهولة مهما كان نوع العمل المطلوب تنفيذه تقريباً، كما سيحظى “الموهوبون” بفرصتهم لإثبات ذاتهم، وكسب المال الحلال لقاء أتعابهم.

– كسب kasb.co

تطبيق عربي متخصص للأسر المنتجة داخل المملكة العربية السعودية، يعمل عبر الهواتف الذكية، وتقوم فكرة هذا التطبيق على أن يكون وسيطاً بين النساء العاملات في البيوت في صناعة منتجات منزلية، ومن يرغب شراء تلك المنتجات التي يقوم التطبيق باستعراض صورها وميزاتها ومواصفاتها.

– تصميمي tasmeemme.com

منصة خاصة بالمصممين المستقلين، حيث يمكنهم عرض إبداعاتهم للفت أنظار أرباب العمل إليهم، ويمكن للباحثين عن مصممين موهوبين استكشاف الموقع الذي يضم الآلاف منهم، واختيار من تروق لهم أعماله لتنفيذ هوية شركته أو التصميم الذي يحتاجه.

– ترجملي tarjemly.ma

منصة خاصة بالمترجمين المستقلين ومن يبحث عن خدمات ترجمة متنوعة، مثل ترجمة النصوص والمقالات والكتب والمقاطع المصورة وحتى الأفلام.

جميع هذا المنصات يمكن الوثوق بها، وهي تقدم ضمانات لطرفي العقد، وجميعها باللغة العربية، وهناك دون شك مزيد من المنصات التي ستحب استكشافها، كما يمكن للمبدعين العرب الذين يتحدثون لغات أخرى، لا سيما الإنجليزية، أن يثبتوا جدارتهم في منصات عالمية شهيرة، مثل: فري لانسر freelancer.com، وإيلانس elance.com، وأب وورك upwork.com وغيرها ممّا تزخر به شبكة الإنترنت، هذا أفضل من الجلوس دون عمل على أي حال.

تعليق